Language Options
ardeelenheit

أماكن وآلات أورغن

حتى نبدد كل شك، نباشر بالإفصاح قبل كل شيء، أن خريطة الأرض المقدسة التي نضعها بين أيديكم تصف الأماكن التي تتواجد فيها حراسة الأرض المقدسة، فهي خريطة جغرافية لا سياسية. وقد اخترنا أن نستخدم أسماء الأماكن حسب ورودها في الكتاب المقدس أو بحسب تقليد رحلات الحجاج.

اضغط على الصلبان للدخول إلى محتويات الموقع

الصليب الأحمر: الأماكن وآلات الأورغن الخاصة بالمهرجان | الصليب الأبيض: أماكن أخرى توجد فيها آلات أورغن


Terra Sancta
Organ Locations

Greece

Cyprus

Lebanon

Syria

Israel

Palestine

Egypt

Jordan

The Island of Cyprus

جزيرة قبرص

كانت جزيرة قبرص هي الوجهة الأولى لرحلات بولس وبرناباس الرسولية، فقد كان برناباس من مواليد قبرص.
على مدار القرون، عانى المسيحيون الأمرّين نتيجة الاضطهادات اتي لا تزال تتوالى حتى يومنا هذا، وذلك منذ قيام الأتراك باحتلال القسم الشمالي من الجزيرة عام ١٩٧٤.
عام ٢٠٠٤، انضمت جمهورية قبرص، القسم اليوناني من الجزيرة، إلى الاتحاد الأوروبي. يبلغ عدد سكان قبرص حوالي ٨٠٠ ألف نسمة، منهم ٧٨٪ روم أرثوذكس، و٤٪ كاثوليك من مختلف الطوائف و١٨٪ مسلمين.

نشاطات حراسة الأرض المقدسة في قبرص

كان البابا بندكتوس السادس عشر أول بابا يزور جزيرة قبرص عام ٢٠١٠: خلال إقامته القصيرة في نيقوسيا، عاصمة البلاد، نزل البابا في ضيافة القصادة الرسولية هناك. تقع السفارة الباباوية في مبنى دير الصليب المقدس للرهبان الفرنسيسكان، وقد امتلكت الحراسة هذا المبنى منذ قرون طويلة.

استقر الرهبان الفرنسيسكان في قبرص منذ بداية تاريخ الرهبانية.

لرهبان حراسة الأرض المقدسة اليوم ثلاثة أديرة ورعايا في نيقوسيا ولارنكا (حيث يوجد أيضاً ملجأ للعجزة) وليماسول. من نيقوسيا، ينطلق أحد الرهبان صباح كل يوم أحد للاحتفال بالقداس الإلهي في مدينة كيرينيا التي تقع على الساحل الشمالي للجزيرة تحت سيطرة القبارصة الأتراك وبها قاعدة لجنود نشرتهم هناك أنقرة. كلية تراسنطا هي أحد أهم النشاطات التربوية في البلاد والتي تلقى التقدير الكبير.

الأورغن في قبرص

Cyprus1
Cyprus2
Cyprus3
Cyprus4

الأورغن الذي تم بناؤه في كنيسة القديسة مريم أم النعم في لارنكا هو الأورغن الأنبوبي الوحيد في جزيرة قبرص. تم بناؤه عام ١٩٨٩ على يد الراهب الفرنسيسكاني ديلفين فيرنانديز تابودا، مسؤول مشغل آلات الأورغن لدى حراسة الأرض المقدسة. تصنف الدمغة على لوحة المفاتيح الأورغن أنه من نوع “Opus IX”. وتقول الرواية أنه بعد إتمام الأورغن في كنيسة الجسمانية (الذي تم استبداله عام ٢٠١٤ بأورغن جديد من شركة ريغر)، وبهدف إبقاء نفسه منشغلاً، شرع الأخ ديلفين ببناء الأورغن “Opus IX” بمواد من مصادر مختلفة. ولم يتم تقرير وجهة هذا الأورغن بعد. بحسب الوثائق الأصلية، فإن الدائرة الكهربائية لأورغن لارنكا كان قد سبق وتم تصميمها للأورغن الذي تم بناؤه سابقاً في كنيسة الجسمانية. هيكل أورغن Opus IX الراقية تعود إلى أسلوب بناء الأورغن الإيطالي في القرن التاسع عشر. أما جسم الأورغن فيعود إلى القرن العشرين حيث كان يتم بناء آلات الأورغن حسب الأسلوب الألماني. للأورغن لوحة مفاتيح ويتم التحكم بالنقلات بشكل إلكتروني. وإذ لم يكن في قبرص من يشتغل في بناء آلات الأورغن، كما هو الحال اليوم، فقد بنى الأخ ديلفين الأورغن بدون قصبات. كان الموقع المقترح للأورغن في البداية هو كلية تراسنطا في القدس، ولكن في ذلك الحين، وبسبب اهتمام الأخ فكتور دي لا بينيا، تم شحن الأورغن إلى لارنكا حيث قام الأب أرماندو بييروتشي، عازف الأورغن في كنيسة القيامة، بافتتاحه عام ١٩٨٩ بإقامة حفل موسيقي خاص بالمناسبة. في السنوات اللاحقة، تم تصليح الأورغن على يد كريستيان ميتسلر، صانع الأورغن النمساوي وأيضاً عام ٢٠١٥ على يد الإيطالي سافيريو أنسيلمي تامبوريني.

يستضيف دير حراسة الأرض المقدسة في لارنكا آلتي هارمونيوم ثمينتين تعودان إلى القرن التاسع عشر: أحدها فرنسي من صنع “دومونت وليليفر” والآخر إنجليزي من إنتاج شركة “سوير-بيستون لآلات الأورغن” من مدينة ليدز وفيه ٢٩ صوتاً مختلفاً، ولوحتي مفاتيح إضافة إلى بدالة. ويوجد أيضاً هرمونيوم ثالث من إنتاج “دومونت وليليفر” في دير حراسة الأرض المقدسة في نيقوسيا.


Rhodes and Greece

2.8) Rhodes Map

كنيسة القديسة مريم العذراء سيدة الانتصار
كاثوبولي ٤٥
مدينة رودس، دوديكانيزي
٨٥١٠٠ اليونان
هاتف: +30.2241022305
بريد إلكتروني: stmaria@otenet.gr
موقع إلكتروني: www.catholicchurchrhodes.com

حراسة الأرض المقدسة في رودس

يعود أصل المسيحية في اليونان إلى مواعظ القديس بولس وبالتالي، يصادف ذلك ولادة الكنيسة.
ارتبطت رهبانية الفرنسيسكان بجزيرة رودس منذ البدايات. عام ١٢١٩، سافر القديس فرنسيس إلى الأرض المقدسة تاركاً أنكونا (إيطاليا) مسافراً عبر جزر بحر إيجة، حيث كانت رودس هي المرفأ الإلزامي لجميع السفن.

تعود أول المعلومات التاريخية عن الفرنسيسكان في رودس إلى الثاني عشر من حزيران/يونيو عام ١٤٥٧.
عام ١٥٢٢، خلال الحصار الطويل والمرهق الذي فرضه سليمان العظيم على الجزيرة واحتلها على أثره، تم تدمير كنيسة سيدة الانتصار على يد الفرسان أنفسهم دفاعاً عن المدينة. في الأول من كانون الثاني/يناير ١٥٢٣، رحل الفرنسيسكان يتبعهم الفرسان إلى المنفى.

بين عام ١٥٢٣ و١٧٢٠، عاد الفرنسيسكان إلى الجزيرة أربع مرات في السنة وذلك لتقديم الأسرار الكنسية لأبناء رعية اللاتين في السجون التركية. بعد أن اطلع مجمع نشر الإيمان على الأوضاع في الجزيرة، علموا أن الفرصة قد حانت لرفع طلب إلى الباب العالي للسماح لاثنين من الرهبان الفرنسيسكان بالاستقرار في رودس. وتم منحهم الإذن بذلك دون صعوبة تذكر.

عشية عيد انتقال العذراء، في الرابع عشر من آب ١٨٩٧، أصدر مجمع نشر الإيمان مرسوماً يقضي بفصل الإرسالية في رودس عن إقليم القسطنطينية الرسولي، لتصبح الإرسالية إقليماً رسولياً مستقلاً ضمت إليه الجزر المجاورة.

عام ١٩٧٢، أعلن الكرسي الرسولي أن رودس يجب أن تعود مجدداً إلى حضن حراسة الأرض المقدسة. وحصل التغيير في السابع عشر من حزيران/يونيو ١٩٧٢. ومنذ عام ٢٠٠٤ تولى أحد الرهبان الفرنسيسكان الإدارة اليومية للأبرشية وهو الأب لوقا غريغوري الفرنسيسكاني، النائب الأسقفي العام.
غالبية الشعب في اليونان هم مسيحيون أرثوذكس (حوالي ٩٥٪ من نسبة السكان) والكنيسة الرئيسية بحسب البند الثالث من الدستور اليوناني هي “الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية” التي هي الكنيسة الرسمية في الدولة. اليونان الكاثوليك، والذين يبلغ عددهم ٤٥ إلى ٥٠ ألف نسمة (٠٫٥٪ من السكان) هم عبارة عن أقلية دينية لا أقلية عرقية. يتشارك الأرثوذكس والكاثوليك أسماء العلم وأسماء العائلات، كما ويتشاركون التقاليد عينها وخاصة في الجزر. أما الكاثوليك الأجانب الذين يسكنون في اليونان فيبلغ عددهم حوالي ١٠٠ ألف.

نشاطات حراسة الأرض المقدسة في رودس
سنترك المجال هنا لكاهن رعية رودس، الأب لوقا غريغوري، حتى يصف لنا النشاطات الرعوية: “إضافة إلى النشاطات الرعوية المعتادة والطقوس المختلفة التي نجدها في كل رعية، أضفنا أيضاً رعاية السياح الكثيرين الذين يزورون الجزر خلال أشهر الصيف. وهذا يتضمن زيارات متواترة للمستشفيات وأحياناً الشرطة والسجون. من الضروري الحفاظ على علاقة وطيدة من التعاون والتنسيق مع الخدمات القنصلية والسفارات في رودس. ورغم الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، إلا أن أعداد اللاجئين الذين يصلون الدوديكانيز في ارتفاع مستمر. كثير منهم ليس لديهم وثائق ثبوتية. وبالتالي ارتفعت الحاجة إلى الطعام والملابس التي نقوم بتوزيعها إضافة إلى الزيارات المنتظمة إلى السجون في رودس والسجن الرئيسي في جزيرة كوس. بوسعنا إحضار بعض المساعدات إلى الذين يقضون فترات مختلفة في السجن. ويسعدنا أن نعلن إنشاء مكتب جديد حصري خاص بعمل كاريتاس رودس. أنشيئ المكتب في قاعة القديسة كلارا الرعوية. خلال الفترة الشتوية، يتم تقديم دروس مجانية في اللغة اليونانية والإيطالية والإنجليزية وذلك في دير القديس فرنسيس. الاشتراكات الفردية الخاصة مكلفة للغاية ولذلك تجتذب الدروس المجانية الكثير من الذين لن يتمكنوا من توفير ثمن الدروس لتعلم هذه اللغات الضرورية جداً لتسيير الأمور الحياتية اليومية. توجد مكتبة رعوية كبيرة في كنيسة القدي فرنسيس والتي تخدم الجماعة وهي مفتوحة للجميع. وتحتوي كتباً باليونانية ومعظم اللغات الأوروبية. تواصل كاريتاس رودس وكوس توزيع الطعام والملابس من مكتبها في قاعة رعية القديسة كلارا وأحيانا كثيرة أيضاً من باب الدير. ثمة حاجة أيضاً لمستلزمات الحمام. وغالباً ما تطلب الأمهات حليباً لأطفالهن. أبناء رعية رودس أسخياء على وجه العموم ويقدمون ما أمكن لدير القديسة كلارا. وقد تمكنت كاريتاس هذا العام من المساعدة والمساهمة في توزيع طرود غذاء تم إعدادها للفقراء في جزيرة كوس. يتم شراء أو جمع المواد التموينية والألعاب إضافة إلى صناديق عيد الميلاد وذلك لحوالي ٢٤٠ عائلة. العائلات التي لديها أطفالاً صغاراً يتسلمون هدايا صغيرة حتى تتوفر لكل طفل هدية يفتحها بمناسبة عيد الميلاد. قاعة القديسة كلارا الرعوية في رودس والقديس أنطون في كوس على السواء تشكلان نقطة لقاء هامة تجتمع فيها المجموعات الرعوية وتقوم بالنشاطات المشتركة. فالتفاعل ضروري خاصة خلال شهور الشتاء عندما تغلق معظم الفنادق والمطاعم أبوابها وتبقى بدون عمل طيلة ستة أشهر. مسرح الفرنسيسكان الذي تم ترميمه وإعادة افتتاحه قبل بضعة سنوات يخدم المجتمع المحلي، لا سيما مدارس الدولة ومختلف المجموعات المسرحية في رودس. معظم الحفلات التي يتم إقامتها في كنيستي القديسة مريم والقديس فرنسيس تشكل مصدر متعة للسياح والسكان المحليين على السواء. فهي تتيح الفرصة للموسيقيين الموهوبين ليجدوا من يسمعهم ويشاهدهم. والأطفال لديهم حماسة متميزة بشكل خاص. وكما هو الحال مع المانيفيكات في القدس، فإن الموسيقى تجمع مختلف الأعراق والمعتقدات والأديان للعمل معاً في تناغم وتعاون. فهي تشكل فرصة كبيرة للذوبان بالنسبة لجزيرة رودس العالمية”.

منذ بداية الحرب في سوريا، اشترك الفرنسيسكان في رودس في عملية استقبال اللاجئين. هذا ما كتبه الأب لوقا في كانون الأول/ديسمبر ٢٠١٦:

«يواصل اللاجئون الهرب من سوريا عبر تركيا ومن هناك يصلون إلى اليونان. الأعداد أقل بكثير من السنة الماضية، ولكن لا يزال يوجد ٨٦٠ في كوس وحوالي ٩٠ في رودس. وقد تم الاتصال بنا مؤخراً لنفتح القاعة الرعوية للاجئين حتى يتمكنوا من توفير التعليم المجاني ثلاثة أيام في الأسبوع، على أن يتم إرسال الأساتذة من جامعة إيجة».

أورغن كنيسة القديس فرنسيس للكاثوليك في رودس

Organ in St. Maria
IMG_0013
IMG_0060
IMG_0080
IMG_0081
IMG_0095
IMG_0100
IMG_0108
IMG_0112
IMG_0113
IMG_0116
IMG_0119
IMG_0125
IMG_0126

يتم تنظيم مهرجان موسيقي سنوياً في كنيسة القديس فرنسيس: فهذه فرصة فريدة لسماع صوت الأورغن في رودس ولربما في اليونان كلها. وإننا نشكر الأب لوقا والمدير الفني للمهرجان، كريس باراسكيفوبولوس الذي قبل بحماس فكرة التعاون مع مهرجان الأرض المقدسة للأورغن. كريس باراسكيفوبولوس هو أحد أعظم عازفي الأورغن في اليونان، ولذلك سنترك له المجال ليحدثنا عن أورغن كنيسة القديس فرنسيس.

«بني أورغن كنيسة القديس فرنسيس الكاثوليكية في رودس سنة ١٩٣٩ على يد صانع الأورغن الشهير “بينكي”، لكن بناءه لم يكتمل إلا بعد بداية الحرب العالمية الثانية حسبما يقول ابنه غويدو بينكي. وهذا الأورغن هو أكبر أورغن كنسي في اليونان كلها. فيه لوحتي مفاتيح ولوحة للبدالات. وقد تم نصب الأورغن في صحن الكنيسة حيث تم وصله بالأنابيب عن طريق كوابل قوية سميكة. وهذا النوع من الوصلات يسمى “الفعل الإلكتروني”. وللأورغن ١٦٠٩ أنابيب، ٦٧١ منها للوحة المفاتيح السفلى وتسمى الأورغن الكبير وهي موزعة على ١١ طبقة وفيها ٧ وقفات. أما اللوحة العليا وتسمى اللوحة التعبيرية ففيها ٨٤٢ أنبوبة موزعة على ١٤ طبقة وفيها ١٠ وقفات. أنابيب هذه الطبقة منصوبة داخل صندوق منفوخ مفتوح تجاه صحن الكنيسة وكلما ازدادت سعة الفتحة في الصندوق من قبل البدالة، ارتفع الصوت الخارج من الصندوق. أما قسم البدالة فإنه يتألف من ٦٩ أنبوبة منصوبة خلف الأورغن ولا يمكن رؤيتها من الواجهة. هذه الأنابيب ضخمة للغاية، يبلغ طول أكبرها ٥ أمتار. وتتضمن اللوحة عدة وقفات منها التريمولو حيث يؤدي الجهاز إلى تذبذب الصوت، و”توحيد اللوحات”، وهو جهاز آخر يسمح بدمج أصوات اللوحتين مما يسمح للعازف الذي يعزف على اللوحة السفلى بإشراك أصوات اللوحة العليا كذلك. مزدوج البدالات يستخدم أيضاً لدمج صوت لوحتي المفاتيح بصوت البدالات. وحتى يتم العزف على الأورغن بنجاح، تم زرع منفاخ ضخم أسفل الصندوق الذي يحمل الأنابيب الأمر الذي يزود نظام الأنابيب بالهواء اللازم تحت الضغط عن طريق موصلات من الجلد. لقد تم ترميم الأورغن على يد مصنع الأورغن الإيطالي أليساندرو جاكوبوتسي تحت رعاية كاهن الرعية الأب لوقا غريغوري شخصيا».

THE DISPOSITION OF THE ORGAN

Organo Grande
1) Principale 8′
2) Octave 4′
3) Twelfth 2 2/3′
4) Ripieno V Fille
5) Flauto 8′
6) Salicional 8′
7) Tromba 8′
8) UT
9) I /8 Ped
10) II/8 Ped
11) Acuta I
12) Acuta II/I
Organo Espressivo
13) Bordone 8′
14) Flauto 4′
15) Sesquialtera .. 2 2/3′+1 3/5′
16) Flautino 2′
17) Viola 8′
18) Celeste 8′
19) Coro di Violes 8′
20) Principalino 8′
21) Pienino III Fille
22) Oboe 8′
23) Tremulo
Pedale
24) Contrabasso 16′
25) Basso 8′
26) Violoncello 8′


Jordan and Mount Nebo

2.7) Mount Nebo map

Mount Nebo | Memorial of Moses
Mount Nebo – Siyagha | Faysaliyah – P.O.B. 2 | 17196 Madaba | JORDAN
Tel: +962.5. 325.29.38 |Fax: +962.5.25.29.32 | e-mail: nebo@custodia.org

نشطات حراسة الأرض المقدسة في الأردن

المسيحيون في الأردن هم أقلية إذ يبلغ تعدادهم حوالي 220 ألف نفس من 6 ملايين نسمة، أي حوالي 3% من السكان. حوالي نصف المسيحيين هم من الأرثوذكس، أما النصف الثاني فحوالي 80% منهم كاثوليك غالبيتهم لاتين، إضافة إلى بضعة عشرات الآلاف من الروم الكاثوليك.
حراسة الأرض المقدسة في الأردن موجودة في موقعين يمارس كل منهما مجموعة من النشاطات المختلفة المعتبرة: كلية تراسنطا في العاصمة عمان ومزار النبي موسى على جبل نيبو.

تأسست كلية تراسنطا عمان قبل أكثر من 60 عاماً وهي تتمتع باعتبار ومكانة عالية جداً بين المؤسسات التعليمية في الأردن، وذلك من حيث نوعية التعليم وأيضاً من حيث المرافق التي تخدم ألف ومائة طالب منهم حوالي 42% مسيحيين.

يطل جبل نيبو على نهر الأردن من ارتفاع 900 متر فوق سطح البحر. شرفته الطبيعية تسمح بإلقاء نظرة على قسم كبير من الأرض المقدسة من أريحا والبحر الميت وحتى بيت لحم وجبل الزيتون في القدس. من هذا المكان، تمكن موسى أخيراً من إلقاء نظرة على الأرض الموعودة التي لم يتمكن من دخولها. وللتأكيد على أهمية المكان، نذكر بزيارة قداسة البابا يوحنا بولس الثاني عام 2000 والبابا بندكتوس السادس عشر عام 2009. الكنيسة الحالية هي المزار الوحيد المتوفر حالياً في الأردن. تكمن أهمية المكان الفائقة في حقيقة أن موسى كرمز للرجاء يمثل حلقة الوصل بين الديانات الثلاث في الأرض المقدسة: المسيحية والإسلام واليهودية.

مزار النبي موسى على جبل نيبو

تم اكتشاف آثار كنيسة ودير وذلك فوق قمة الجبل المعروف باسم الصياغة. أول ذكر للمكان يعود للعام 394. بعد قرنين من الزمان، تم تحويل الكنيسة إلى بازيليك ذات ثلاث صحون وفسيفساء رائعة ولكن لم يتم الانتهاء من بنائها إلا في أواخر القرن السادس أو بداية القرن السابع.
عام 1932، تمكنت حراسة الأرض المقدسة بمساعدة الأميرعبدالله، جد الملك حسين، من امتلاك الموقع والآثار، التي قام بحفرها ودراستها علماء الآثار لدى المعهد الفرنسيسكاني للكتاب المقدس في القدس وذلك انطلاقا من تموز/يوليو عام 1933.

فيما بعد، تم إجراء حفريات أثرية أخرى. بفضل حماس عالم الآثار الفرنسيسكاني الأب ميشيل بيتشيريللو، أصبح مزار النبي موسى مرحلة هامة جداً في برنامج كل زائر يحط الرحال في الأردن.

بعد 70 عاماً ونيف، خدم الموقع كقاعدة أساسية للدور متزايد الأهمية الذي لعبه خبراء الآثار الفرنسيسكان في السياسات الثقافية التي شجعتها ودعمتها الحكومة في عمان لاكتشاف واستغلال الموروث الأثري الضخم في الأردن. وأصبحت مجموعات العمل في جبل نيبو القاعدة لتأسيس مدرسة للفسيفساء في مدينة مادبا القريبة، والقيام بالمزيد من الحفريات الأثرية في المناطق المحيطة.
وتواصل اليوم حراسة الأرض المقدسة أعمال الترميم والحفاظ على هذا المكان المقدس.

أورغن جبل نيبو
الأورغن الأنبوبي على جبل نيبو صغير الحجم من النوع المحمول، بناه أستاذ الأورغن نيقولا بوتشيني (إيطاليا) عام 2014.
تم تصميم الأورغن خصيصاً لمرافقة الليتورجية في الكنيسة، ولكن بالإمكان أيضاً استخدامه لبعض الحفلات خاصة لموسيقى الغرفة بمرافقة بعض الآلات الأخرى. يبلغ ضغط الهواء 82 ملم ويصدر صوتاً قوياً ثابتاً: الأورغن مزود بمغاليق تفتح وتغلق الصوت. باستخدام حلقات الضبط يمكن للعازف الحصول على نتيجة صوتية متمايزة. تم تصميم المفاتيح لتلائم الضبط الديناميكي. أما تأثير العندليب فهو ملائم للموسيقى الرعوية والترانيم الميلادية.

Organo Monte Nebo
2.7) Photograph Mount Nebo 2

Details

Height: 100 cm
Width: 118 cm
Depth: 54 cm

Bordone of wood of 8
Flauto camino 4
Decimaquinta of 2
Nazardo soprano 2-2 / 3

Keyboard 51 notes C1-D5
Special Effects: Nightingale

Case in solid Tulipwood lacquered
Windchests in cedar
Wind pressure 82mm


لبنان

دير الأرض المقدسة

كنيسة القديس يوسف

شارع غورو ١٩١ – الجميزة

ص.ب. ١٧٥-٢٨٢

مار ميخائيل

بيروت ١١٠٤-٢٠٣٠

هاتف:  961.1.44.70.03

tslibano@hotmail.com:بريد إلكتروني

 

المسيحية في لبنان والفرنسيسكان

لقد كان لبنان شاهداً مباشراً لمواعظ يسوع ومعجزاته وذلك في منطقة صور وصيدا (مر ٧: ٢٤). والقديس بولس كذلك أقام في صور عند بعض تلاميذه خلال رحلته الأخيرة عائداً إلى القدس، حيث تم القبض عليه.

حتى بضعة أعوام خلت، كان لبنان هو البلد العربي الوحيد ذات الأغلبية المسيحية. غالبية الجماعة المسيحية هم الموارنة الكاثوليك.

وصل الفرنسيسكان إلى لبنان في القرن الثالث عشر. وفي القرن السادس عشر بنت حراسة الأرض المقدسة على الساحل السوري اللبناني شبكة من الأديرة التي كانت منارات صلاة وإرساليات في خدمة التجار والملاحين الأوروبيين بوجه خاص: صور وصيدا وبيروت وطرابلس واللاذقية (سوريا). عام ١٦٢٨ افتتحت أول دير في حريصا والذي كان مدرسة هامة جداً لتعليم اللغة العربية للشبان المرسلين الذين كانوا يأتون من الغرب. هنا تم الاحتفال بعدد من مجامع الكنيسة المارونية لتي شارك في الكثير منها حارس الأرض المقدسة أو بعض مندوبيه.

لطالما كانت العلاقة بين الفرنسيسكان والموارنة علاقة طيبة، حتى إنّ البعض يرجع إلى الفرنسيسكان الفضل في بقاء الكنيسة المارونية في علاقة وحدة مع كنيسة روما الكاثوليكية.

نشاطات حراسة الأرض المقدسة في لبنان

للحراسة اليوم في لبنان عدة أديرة في بيروت وحريصا، ولها تواجد أيضاً في طرابلس وصور ودير ميناس، حيث تهتم برعيتين هناك. ليس للفرنسيسكان في لبنان مزارات خاصة بهم، وعليه فإنهم يعملون في خدمة الكنيسة المحلية، وخاصة في خدمة المزارات الأهم منها، مثل مزار سيدة لبنان. وهناك قطاع خاص يوليه الرهبان رعايتهم المميزة ألا وهو قطاع الشباب ونشاطاته. فلديهم في بيروت مضافة هو عبارة عن مركز روحي.، وفي حريصا مركز للدعوات ومعهد إكليريكي فرنسيسكاني. يشارك الكثير من الأجانب في بيروت بالقداس الإلهي بلغتهم الخاصة وذلك في كنيسة الفرنسيسكان. ولديهم في بيروت أيضاً حضانة للأطفال. بعد الحرب في سوريا، أصبح لبنان مقصدا للمهاجرين وقد نشط الفرنسيسكان في مساعدة المحتاجين منهم قدر استطاعتهم.

آلات الأورغن في لبنان

لا يوجد في كنائس الفرنسيسكان في لبنان آلات أورغن أنبوبية، ولكن يوجد الكثير من الشبان المهتمين بالموسيقى والذين يرغبون بشدة في تعلم العزف على هذه الآلة، وذلك أيضاً بهدف دعم الاحتفالات الليتورجية. لذلك أسس “مهرجان الأورغن في الأرض المقدسة” عام ٢٠١٦ “أسبوع الأورغن اللبناني” في لبنان وذلك بالتعاون مع جامعة النوتردام. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع

www.solfestival.org


سوريا

syria

دمشق

كنيسة القديس أنطون للاتين

شارع البرلمان

ص.ب. ٧٦٨٠ – الصالحية

دمشق – سوريا

هاتف: 963.11.331.62.37

فاكس: 963.11.335.38.25

 

حراسة الأرض المقدسة في سوريا

جاء الفرنسيسكان إلى دمشق عام ١٢٢٣، وإلى حلب عام ١٢٣٨ أما اللاذقية ففي عام ١٧١٩: من الواضح أن الحراسة لا تنقصها الخبرة عندما يدور الحديث عن سوريا. بعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها، قدمت الحراسة رعاية خاصة بمدارس الذكور والإناث، والتي تم تأميمها عام ١٩٦٧. وبالتالي صبت الحراسة اهتمامها على المزارات (لا سيما مزار القديس بولس في دمشق الذي رغب البابا بولس السادس في جعله مركزاً مسكونياً، زاره أيضاً قداسة البابا يوحنا بولس الثاني عام ٢٠٠١) وعلى الرعايا الأربع، اثنتين في دمشق وواحدة في حلب والرابعة في اللاذقية. وثمة أماكن أخرى منها الإرساليات في قرى القنية واليعقوبية والغسانية وجسر الشغور

لم تتمكن الحروب والاضطهادات على مر العصور من إيقاف نشاط حراسة الأرض المقدسة حتى يومنا هذا، وحالياً يشكل الآباء الفرنسيسكان مرجعاً  آمناً للمساعدات التي يتم تديمها للشعب المسيحي والإسلامي على السواء، الذين يعانون الحرب الدائرة.

(       click here         للمزيد من المعلومات، اضغط هنا).

لقد حافظ الآباء الفرنسيسكان على تواجدهم وحضورهم “لمساعدة أولئك الذين فقدوا كل شيء: حتى الرجاء” – كما قال مؤخراً قدس الأب پييرباتيستا پيتسابالا، حارس الأرض المقدسة.

رجاء نجده حيّاً لدى سيادة المطران جورج أبو خازن، من فرنسيسكان حراسة الأرض المقدسة، والنائب الرسولي للاتين في حلب: “لقد قام الله بهداية بولس في دمشق وحوّله من شخص يضطهد الإنجيل إلى مبشر به. وفي أنطاكية، من أعمال سوريا، دعي أتباعه مسيحيين لأول مرة. وهو قادر على حماية أبنائه والحفاظ على شعلة الإيمان مشتعلة في هذه الأرض المقدسة حتى تواصل عملها كعلامة رجاء وحوار ومصالحة».

 

 مهرجان الأورغن في الأرض المقدسة في سوريا كعلامة للرجاء والتضامن

تمتلك حراسة الأرض المقدسة في سوريا اثنتين من آلات الأورغن الأنبوبية في دمشق (حيث تنشط الجوقة) وفي حلب. وقد طلب منا أبناء الرعية أن نقوم بترميمهما حتى يتمكنوا من استخدامهما في المناسبات الليتورجية وأيضاً بهدف تنظيم الحفلات الموسيقيّة. بمعنى آخر، يرغب أبناءنا المسيحيون في الاستمرار في تنمية نوعية حياتهم  فيما وراء الظروف الطارئة، بدءاً من النشاطات التي يتم تنظيمها في الكنائس، المرتبطة بالإميان والجمال. بواسطة المشروع الذي ينظمه “مهرجان الأورغن في الأرض المقدسة”، في كانون الثاني/يناير ٢٠١٦، سيتم ترميم أورغن رعية القديس أنطون في دمشق وسيتم تنظيم بضعة حفلات موسقيية هناك.

ا أُطلِقَ على المهرجان في سوريا لقب أسبوع دمشق لموسيقى الأورغن، حيث تم تنظيمه بالتعاون مع المعهد العالي للموسيقى ودار أوبرا دمشق.

وفي سوريا، حيث يعيش الرهبان الفرنسيسكان منذ القرن الثالث عشر، كان مهرجان الأرض المقدسة للأورغن المهرجان الدولي الوحيد الذي أقيم في البلاد خلال الحرب، كعلامة على التضامن الذي يذهب أبعد من الأحداث. لقد تمّ تقدير هذه المبادرة (التي وصلت إلى موسمها الثاني) أفضل تقدير. من ناحيته، علّق القاصد الرسولي في سوريا، نيافة الكاردينال ماريو زيناري، قائلاً: “يحتاج الناس إلى العثور على مثل هذه اللحظات من السكينة الروحية. وبإمكان الموسيقى المساعدة في ذلك جدّاً. سمعنا كثيراً من ضجيج الحرب، ومن القنابل ومدافع الهاون التي تساقطت على دمشق، ومن شأن الموسيقى أن تحرّرنا من هذا القلق، وتساعدنا على السموّ بالنفس والإتحاد جميعاً بواسطة لغة لا تحتاج إلى ترجمة. يجب أن تنظَّم مثل هذه السهرات وأتمنّى أن نتمكّن من إعداد غيرها”.

ما هي مهمّة الموسيقى في زمن الحرب؟ يرى ميساك باغبودريان، مدير الفرقة السيمفونية الوطنية السورية، أن “الحرب قد علّمتنا بأن الحياة يجب أن تسير إلى الأمام، وأن الموسيقى مهمّة في زمن الحرب للمجتمع ولسائر البشر. نفقد في الحرب الجزء الإيجابي منّا، أي إنسانيّتنا. وحدها الموسيقى تأتي لتوقظ هذا الجزء الإنساني في المجتمع، ولهذا السبب نحن مستمرون في العمل، بغض النظر عن سائر العقبات التي تعترض طريقنا كل يوم وعلى كافّة الأصعدة. كموسيقيين، رسالتنا هي الإستمرار في العمل للمحافظة على المجتمع حيّاً، وللمحافظة على الموسيقى حيّة في سوريا”.

SYRIA_1
SYRIA_2
SYRIA_3
SYRIA_5
SYRIA_6
SYRIA_7
IMG_0010
SYRIA_8
SYRIA_9
SYRIA_4

The Organ of the Church of St. Anthony in Damascus

Gebrueder Spaeth
Hoforgelbaumeister
Paepstl.. Hof lieferanten
Ennetach-Mengen
Op. 481
1937

I CLAVIERS
1 Bourdon 16′
2 Montre 8′
3 Cor de chamois 8′
4 Oktave 4′
5 Flute à chaminée 4′
6 Fourniture 3-5 r

II CLAVIERS
7 Bourdonne à cheminée 8′
8 Salicional 8′
9 Unda maris 8′
10 Dolkan 4′
11 Flute à pointe 4′
12 Cornet 3-4 r
13 Trompette 8′

ACCOUPLEMENTS
14 II – I
15 II – P.
16 I – P.
17 II – I 4′
18 II – I 16′

PEDALIER
19 Bourdon-basse 16′
20 Soubbasse 16′
21 Octavebasse 8′
22 Gedackt-basse 8′


Egypt

مص
2.6) map Mousky

القاهرة – الموسكي
كنيسة الانتقال للاتين
12 شارع البندقة (بين السورين)
العتبة – ص.ب. 381
11511 الموسكي – القاهرة
مصر
هاتف: +20.02-2590.99.06
فاكس: +20.02-592.86.34
بريد إلكتروني: centro.musky@gmail.com، fccos.musky@gmail.com
موقع إلكتروني: http://ar.custodia.org/default.asp?id=2379
الموقع الرسمي: http://198.62.75.1/www1/ofm/fccos/FCCOSmenu.html

نشاطات حراسة الأرض المقدسة في مصر
لطالما لعبت مصر دوراً قيادياً -ولا تزال- في تاريخ الشرق الأوسط وخاصة في أحداث الكتاب المقدس: إبراهيم ويوسف ويعقوب وموسى وأخيراً عائلة يسوع المقدسة أي مريم ويوسف اللذان بحثا عن ملجأ آمن هنا من نقمة الملك هيرودس على الأطفال.

لقد انقضت قرون طويلة على نزول الآباء الفرنسيسكان في أرض مصر.

فقد زار مصر القديس فرنسيس بنفسه وأقام فيها عدة أشهر خلال ترحاله بين مصر وسوريا وفلسطين بين عام 1219 و1220. هذه هي الفترة التي شهدت اللقاء الشهير الذي جمع هذا الرجل الفقير بالسلطان الملك الكامل. في زمن الحرب، وفي أوج الحروب الصليبية، قفز القديس فرنسيس فوق الحواجز ليلتقي السلطان ويحاوره، رغم أنه كان يعتبر في تلك الفترة من ألذ أعدائه، فهو كافر. فكان هذا الفعل مثالا نبويا على الحوار وشهادة على احترام الثقافات المختلفة، مثالا يمكنه أن يقدم الكثير إلى شعوب أيامنا هذه.

اليوم، يواصل الفرنسيسكان الاعتناء بدير الموسكي الكبير، هذا المركز القديم ورعية اللاتين في القاهرة.
بلغت رعية اللاتين في الموسكي أوجها خلال العقد الأخير من القرن التاسع عشر والعقدين الأولين من القرن العشرين عندما كانت تقدم خدماتها لحوالي 20 ألف نفس: منهم غالبية إيطالية وعدد لا بأس به من مالطيين وسلافيين وفرنسيين وشرقيين.

كنيسة الموسكي هي كاتدرائية منذ عام 1858 وكانت المرجعية لكافة الجنسيات المسجلة لديها، يشهد على ذلك أرشيفها الغني والذي يعود إلى عام 1611. عندما كانت الرعية مزدهرة، كانت تحتفل بليتورجيا الزمن الأربعيني في خمس لغات هي الإيطالية والمالطية والفرنسية والألماني والسلافية.
ولكن الرعية أفرغت من رعاياها عملياً على أثر الثورة المصرية عام 1952.

فآن الأوان في ذلك الحين لاستخدام الدير لغرض مناسب وملائم ألا وهو استضافة مركز الدراسات المسيحية الشرقية الذي تم تأسيسه.
هدف المركز الأساسي هو بلورة دراسات ذات علاقة مباشرة بالجماعات المسيحية في الشرق الأوسط. المركز الفرنسيسكاني للدراسات المسيحية الشرقية، تراثه الغني الذي تمثله مكتبته الضخمة، يوفر إمكانيات ثمينة للغاية للدراسات والأبحاث، ويوفر أيضاً خدمة ثقافية رئيسية للعالمين المسيحي والإسلامي. شبكة العلاقات التي ينميها المركز مع المؤسسات والأفراد في الشرق الأوسط والغرب تسمح له أن يكون أداة قيّمة لتعزيز التعايش وتخطي الانقسامات والاختلافات.
إضافة إلى دراساتهم المختلفة حول الجماعات المسيحية في الشرق الأوسط وترحيبهم الدائم بالطلاب، من مسلمين ومسيحيين، ومساعدتهم في أبحاثهم ودراساتهم، فإن الرهبان يجتهدون أيضاً بلا كلل في مد يد العون لسكان منطقة الموسكي المزدحمة جداً والفقيرة، خاصة الأطفال منهم والفتيان وذوي العائلات الكبيرة. خلال النهار، يعتني الرهبان بالأطفال ويساعدون الكثير من العائلات الفقيرة في سد احتياجاتهم الأساسية، وخاصة الطعام اليومي ونفقات العلاج الطارئة.

المركز الفرنسيسكاني للدراسات المسيحية الشرقية

chiesa, interno, inside
organ view egypt mousky
organ pipes egypt mousky
2.6)eorgan console egypt mousky
2.6) FOTO mUSKY EGITTO outside

الهدف الرئيسي للمركز هو بلورة دراسات ذات علاقة مباشرة بالجماعات المسيحية في الشرق الأوسط وتوثيق حياة الفرنسيسكان وتاريخهم في الأرض المقدسة. وقد تم تأسيس نشاطين رئيسيين للمركز لا يزال يؤديهما إلى يومنا هذا، وهما: التواصل مع العالم الثقافي المسيحي وغير المسيحي محليا ودولياً؛ ونشر الدراسات والأبحاث حول هذه الجماعات.

تنقسم المكتبة إلى قسمين كبيرين: قسم عام (لاهوت وتاريخ وجغرافيا وفن وغيرها) وقسم لمواد التخصص، أي الموروث الثقافي لكل من الجماعات المسيحية الشرقية: الأقباط والأرمن والسريان وغيرها. هذه المواد التخصصية تتضمن قسماً للمسيحيين العرب أي المواد المسيحية الدينية والثقافية المدونة باللغة العربية. تعتبر المكتبة حاليا إحدى أفضل المكتبات في القاهرة وهي فريدة من نوعها، باعتبار تخصصها. تحتوي المكتبة أكثر من 50 ألف كتاب، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الصحف والمجلات العربية المسيحية والأجنبية، والمخطوطات (أكثر من ألف، دون حساب مجموعات المجلات الإسلامية التي لم يتم فهرستها بعد).

أورغن كنيسة الموسكي
“سيكون من المناسب إجراء عملية ترميم جيدة للأورغن. إحياء حفل موسيقي في كنيستنا يمكنه أن يجذب عددا كبيرا من المستمعين، خاصة في غياب أورغن جيد وملائم في القاهرة يمكن استخدامه لإقامة حفل موسيقي”. هذا ما كتبه الأب منصور مستريح، المدير الفخري للمركز الفرنسيسكاني للدراسات المسيحية الشرقية في القاهرة. فإذا توفر محسن أو فاعل خير يمكنه المساهمة في إصلاح الأورغن ليتمكن الناس من سماع صوته مجددا سواء للحفلات الموسيقية أو لليتورجية اليومية، يرجى الاتصال بنا.

فيما يلي وصف للأورغن في الموسكي قدمه لنا الأب منصور مستريح مشكورا.
في ثلاثينات القرن الماضي، اتخذ القرار باستبدال الأورغن القديم بآخر جديد. وصلت أجزاؤه إلى الموسكي في القاهرة من ألمانيا عام 1939 قبيل بداية الحرب العالمية الثانية. فتم تأجيل عملية بناء الأورغن. واكتملت عملية البناء عام 1948 تحت إشراف السيد براون، وهو مهندس ألماني اختير تحديداً لأن الأورغن ألماني الصنع (والكر).

لكم انتظر الأب أوغوستو فاكيني الفرصة للعزف على الأورغن الجديد، ولكنه للأسف لم يتمكن من تحقيق أمنيته فقد توفي قبل بضعة أشهر من اكتمال أعمال البناء التي تمت في 27 آذار/مارس 1949. للأسف تم إهمال الأورغن مما اضطرني شخصياً للاعتناء بالأورغن وتصليحه. انتقلت إلى الإسكندرية بين عام 1985 وعام 1989. في تلك الأثناء، خضعت الكنيسة لعملية ترميم واسعة ويبدو أن العمال سرقوا بعض الأنابيب. الوضع الحالي هو أن هناك ثلاثة مفاتيح تسجيل لا أنابيب لها. حاولنا إصلاح الأمر من هنا وهناك ولكن دون نجاح.

Here is a brief description of the organ:

PEDAL:
1) Subbass 16 (legni);
2) Bourdon 16;
3) Octave basse 8;
4) Choral basse 4;
5) Bass flut 2;
7) Basson 16;

First MANUAL:
8) Bourdon 16;
9) Prinzipal 8;
10) Bourdon 8;
11) Salicional 8;
13) Praestant 4;
14) Mixtur 4 rows;

Couplers:

16) I/Ped.;
17) II/Ped.;
18) I/II;
19) Sub II/I;
20) Super II/I;
21) Super I;

Second MANUAL:

22) Geigen Prinzipal 8;
23) Flut harmonique;
24) Celeste 8;
25) Gemshorn 4;
26) Quint nazard 2,2;
27) Piccolo 2;
28) Voix humaine 8;
29) fagot oboe 8; 30)

Tremolo II.

The following are in a good state: 1, 8, 9, 10, 11, 13, 14, 22, 23, 24,
16, 25, 26, 27, need to be tuned.
28, 29: pipes missing.
3, 4, from First and Second Manual;
8, 10, complementari;

Couplers: good;
8, 9, 10, 11, 13, 22, 23 excelent.
30, broken!
6, 12, 15, empty.

Now, to fix this organ we need at least the follwoing registers in the second manual:
Voce celeste 8 (number 24),
Gemshorn 4 (number 25),
Piccolo 2 (number 27),
Voce umana (number 28),
Oboe 8 (number 29)
tremolo (number30).

Also:
A mechanical device to open the sliders of the second manual
A bellow with a windchest to replace the “accordeon type” bellow
A balanced expression pedal

And if this is difficult, we would need at least two registers:

Voce umana (numero 28),
Oboe 8 (numero 29)

P. Vincenzo Mistrih, Musky, 2304/5/


Jaffa

يافا، الميناء والطرق

كنيسة القديس بطرس
الأرض المقدسة
ص.ب. 8467
61083 يافا، إسرائيل

هاتف: +972.3-682.28.71
ساعات افتتاح المزار:
8:00 – 11:45 / 15:00-17:00

من أجل الصلاة في مزارات الأرض المقدسة، يجب على المرء أولاً أن يصل إليها. لذلك تكتسب الطرقات والموانئ أهمية بالغة (يجب للإنسان أن يتذكر كيف أنه حتى بضعة عقود خلت لم يكن هناك سفر بالطائرة). في هذا الفصل، سنجمع معاً أربع مدن تشكل جزءاً من دولة إسرائيل، يوجد فيها حضور لحراسة الأرض المقدسة: هذه المدن التي فيها موانئ هي يافا وعكا وحيفا ومدينة الرملة، التي كانت في السابق محطة للحجاج في طريقهم إلى القدس.

عكا. تعود شهرتها أولاً إلى أهمية المدينة كميناء بحري ومركز الحكومة خلال الحروب الصليبية الثانية بعد سقوط القدس في أيدي الجيوش العربية تحت قيادة صلاح الدين (1187 ميلادية). فقد جعلها كل من الملك والبطريرك عاصمة لهما.
يعود الحضور الفرنسيسكاني فيها إلى زمن المؤسس، القديس فرنسيس الأسيزي.

حتى سقوط المدينة في أيدي الجيوش الإسلامية (1291)، كان الرئيس العام يشرف على إقليم ما وراء البحار وكان حارس الأرض المقدسة يقيم هنا مع نحو 60 من الرهبان.

في عكا، تشرف الحراسة على رعية اللاتين ومدرسة تراسنطا التي يرتادها نحو 500 طالب من مسلمين ومسيحيين. على مدار السنين القليلة الماضية، بدأت مدرسة تراسنطا بتنفيذ مشروع موسيقي بالتعاون مع “تاو باند” ودورات لتعلم الآلات بالتعاون مع المعهد المحلي للموسيقى.

حيفا. في نهاية أربعينيات القرن الماضي، قامت حراسة الأرض المقدسة ببناء دير كان بمثابة محطة للرهبان في وصولهم وترحالهم عن طريق البحر وأيضاً كمركز للحجاج. على أثر تطور السفر بالجو، تم إغلاق هذا الدير. عام 2014، عادت الحراسة إلى حيفا وهي أكبر مدينة من حيث عدد المسيحيين في إسرائيل، وباشرت هناك بإدارة مدرسة من الروضة وحتى الثانوية العامة، فيها طاقم من 40 معلما وأكثر من 700 طالب.

الرملة. مدينة نقع على الطريق الرئيسي الذي يصل القدس بالبحر، أسست على يد الخلفاء الأمويين عام 716 وأصبحت عاصمة المنطقة حتى مجيء الصليبيين الذين جعلوا من الرملة إمارة في مقاطعة يافا وعسقلان. بسبب موقعها الاستراتيجي، جعل بعض عظماء القادة مقراتهم فيها خلال حملاتهم العسكرية، مثل غودفري دي بويللون في القرن الثاني عشر ونابوليون بونابرت في القرن التاسع عشر. تعتبر التقاليد المسيحية مدينة الرملة هي أريمثيا القديمة، بلدة يوسف الرامي الذي دفن يسوع في قبر يمتلكه هو (القبر المقدس). في الرملة تدير حراسة الأرض المقدسة شؤون الرعية ومدرسة تراسنطا التي أقامتها لخدمة المواطنين العرب من مسلمين ومسيحيين على السواء. وتعمل المدرسة على تطوير برنامج تعليم موسيقى بهدف إنشاء قسم للآلات النحاسية.

يافا. اكتسبت يافا أهميتها في الأزمنة القديمة بسبب مينائها الطبيعي رغم صغر حجمه وخطورة الصخور القريبة منه.
يشير سفر أعمال الرسل إلى وجود مجتمع متماسك من اليهود الذين آمنوا بيسوع. وقد فرحوا لزيارة بطرس الرسول الذي أقام من الموت امرأة اسمها طابيتا. وهنا في يافا، على سطح بيت سمعان الدباغ، رأى بطرس في رؤيا مائدة تنزل عليه من السماء وفيها كل أنواع الطعام من الحيوانات النقية وغير النقية على السواء، وبعد تلك الرؤيا انطلق إلى قيصرية ليفتح أبواب الكنيسة لاستقبال القائد الروماني كرنيليوس وجميع أهل بيته، فكان أول الوثنيين الداخلين في المسيحية (أعمال 10).

نشطات حراسة الأرض المقدسة في يافا
تتولى حراسة الأرض المقدسة في يافا مسؤولية كنيستين: كنيسة القديس بطرس على التلة المطلة على الميناء وفيها برج أجراس، وكنيسة القديس أنطونيوس وفيها رعية ومدرسة ابتدائية وأخرى ثانوية تقدم خدماتها للمواطنين من العرب. يتقاسم الرهبان في كلا الكنيسيتين مسؤولية مشتركة واحدة وهي الاهتمام بجماعات اللاجئين المسيحيين الأجانب الذين يفوق عددهم الجماعة المسيحية المحلية.

في كنيسة القديس بطرس أكثر من غيرها نرى بوضوح البعد الدولي لحراسة الأرض المقدسة وذلك بفضل الرهبان من مختلف أنحاء المعمورة والذي يشكل أفضلية عامة وبشكل خاصة بخصوص النشاطات الرعوية لصالح اللاجئين: يتم تقديم الخدمة الرعوية التي يتم التنسيق لها مع بطريركية اللاتين، بعدة لغات مختلفة. بالتنسيق مع رهبان كنيسة القديس أنطونيوس، يقوم الرهبان في يافا بتقديم خدماتهم للوافدين من الفلبين والهند (بعدة لغات) وإريتريا وأثيوبيا ونايجيريا وغانا وسري لانكا وآخرون قادمون من أميركا الجنوبية والشمالية. إضافة إلى بعض الإيطاليين والبولنديين وغيرهم من دول أوروبا. الخدمة الرعوية للمسيحيين الناطقين بالعبرية بدورها لها أهمية كبيرة. يمكن للمرء في يافا أن يعيش التنوع والاختلاف في تتابع رائع من الألوان والأصوات.

أورغن يافا

external_st_peter_1
interior_st_peter_1
jaffa_organ_1
jaffa_organ_2
jaffa_organ_3
jaffa_organ_keyboard

يوجد في كل من الكنيستين أورغن. في كنيسة القدس أنطونيوس يوجد أورغن من شركة ريغر تم بناؤه عام 1896 وحالته اليوم سيئة للغاية حيث خضع للكثير من التغييرات والتعديلات على مر الزمان.

أما في كنيسة القديس بطرس فالأورغن أصغر حجماً وقد تم نقله حديثاً في 15 حزيران/يونيو 2014. ولكن رغم نقله مؤخراً، فإنه يبقى أقدم أروغن لا يزال قيد الاستخدام في كل من فلسطين وإسرائيل: فاللائحة الموضوعة فوق لوحة المفاتيح تقول:

رقم 359
أغاتي نيقوديم وإخوانه
لبناء آلات الأورغن
قاموا ببنائه عام 1847

{N.359. في بيستويا (توسكانا – إيطاليا)

أورغن إيطالي، أو بالأحرى من توسكانا، أعاد بناءه صانع الأورغن الفرنسيسكاني إسباني الأصل الأخ دلفينو فيرنانديز تابودا الذي نصبه في مركز الاستعلامات الفرنسيسكاني في القدس، داخل باب الخليل؛ وهنا تم تفكيك الأورغن في 15 حزيران/يونيو 2014 من قبل صانع الأورغن الإسرائيلي غيديون شامير وأعيد تجميعه في كنيسة القديس بطرس في يافا.

فعاد هذا الأورغن القديم ليصدح بصوته في كنيسة يافا التي لم يكن فيها أورغن وليسمع صوته لأصدقاء مهرجان الأورغن في الأرض المقدسة.

Organ details:

Width: 150 cm
Height: 285 cm
Depth: 70 cm

Principale 8’ Bassi
Principale 8’ Soprano
Ottava 4’
Decimaquinta 2’
Decimanona
Vigesimaseconda
Voce Angelica 8’
Flauto a Fuso 4’
Nazardo 2’ 2/3’
Flagioletto

The keyboard has 50 notes.

The pedal is attached to the manual with the first ottava short (scavezza). There is also a drum effect.

LINKS:

Web: http://organ.org.il/pws/page!5206
Listen to the sound of the Agati organ: (sound cloud)

BIBLIOGRAPHY:

Sabin and Gerard Levi, Organ Culture in Israel and Palestine, Lexington, USA, 2011


Nazareth

2.2 d) Nazareth and surrounding map

الناصرة
دير وكنيسة البشارة
شارع البشارة
ص.ب. ٢٣
١٦١٠٠ الناصرة
إسرائيل
هاتف الدير: +972.04.6572501
هاتف استعلامات الحجاج: +972.04.6560001
بريد إلكتروني: basilicanazareth@gmail.com
موقع إلكتروني: www.nazaret-it.custodia.org
مواعيد الزيارة:
المغارة: ٥:٤٥ ص – ٩ م
الكنيسة: ٨:٠٠ ص – ٦ م
مواعيد افتتاح كنيسة القديس يوسف: ٧:٠٠ ص – ٦ م
مواعيد افتتاح المتحف الأثري: من الإثنين إلى السبت ٨:٠٠ ص- ١٢ ظهرا / ٢ – ٦ م

كنيسة البشارة ونشاطات حراسة الأرض المقدسة في الناصرة
سرّ التجسّد يبدأ هنا ببشارة الملاك جبرائيل لمريم. تتضمن الكنيسة الحالية آثار “بيت مريم” الثمينة وغيرها من الشواهد على التاريخ الطويل للوجود المسيحي. امتلك الفرنسيسكان المكان عام ١٦٢٠. عام ١٧٣٠ تمكنوا من بناء كنيسة صغيرة بقيت مع بعض التعديلات حتى عام ١٩٥٤. في تلك السنة اتُّخذ القرار بالقيام بحفريات أثرية قادها الأب بيلارمينو باغاتّي وبناء كنيسة حديثة تم تدشينها عام ١٩٦٩.

تفيد التقاليد المسيحيّة أن كنيسة القديس يوسف بدورها تقع في الناصرة إضافة إلى كنيسة البشارة. يدعى هذا المزار باسم كنيسة التغذية لأن يسوع عاش وتربى هنا إلى أن صار بالغاً، وكان يتعلّم مهنة والده.
للفرنسيسكان في الناصرة اليوم رعيّة تحصي ٥٠٠٠ نفس يجتمعون حول مزار البشارة. تحتل كلية تراسنطا مبنى كبيراً مجاوراً للدير وتخدم حوالي ٨٠٠ طالب مسيحي ومسلم، مما يشجع التسامح الديني. توجد نشاطات أخرى اجتماعية لخدمة كبار السن في ملجأ العجزة وذوي الاحتياجات الخاصة الذين يستفيدون كثيراً لوجود مركز خاص بهم. كذلك قامت الحراسة ببناء بعض المنازل لمساعدة المحتاجين.
تم اليوم ترميم بيت الضيافة الكازانوفا وتحديثه بالكامل، وهو عادة ما يكون العلامة الأولى على حسن الضيافة الفرنسيسكانية تجاه زوار الأرض المقدسة الذين يقضون أولى لياليهم هنا. الموقع استراتيجي: فيكفي الحجاج أن يقطعوا الشارع لبلوغ كنيسة البشارة.

نشاطات حراسة الأرض المقدسة في الجليل
في الجليل، الذي يقع في حدود دولة إسرائيل، تتولى حراسة الأرض المقدسة مسؤولية عدد كبير من المزارات والكنائس والمواقع الأثرية والنشاطات، بدءاً من الناصرة مدينة العائلة المقدسة. فاللائحة غير الكاملة تتضمن الأماكن الواقعة على بحر الجليل (بحيرة طبريا أو بحيرة جيناسرت) ومنها كفرناحوم (بيت القديس بطرس والمجمع القديم)، التابغة (كنيسة أولوية بطرس وموقع معجزة تكثير الخبز والسمك)، وآثار مجدلة القديمة ومزار التطويبات وكنيسة القديس بطرس الرعوية في طبريا وبيت الضيافة الكازانوفا التابع لها (وتديره جماعة الكوينونيا). وإذا ما اتجهنا صوب الناصرة، لا يمكننا أن نغفل عن كنيسة التجلي الرائعة الواقعة على جبل طابور. وقرب الناصرة نجد قانا، حيث قام يسوع بأولى معجزاته وكنيسة القديس برتلماوس والمركز الرعوي.
في نائين، حيث أحيا يسوع ابن الأرملة، قامت الحراسة مؤخراً بترميم الكنيسة (رغم أن القرية بأكملها إسلامية) وذلك لمنفعة الحجاج. ولدينا أيضاً إحدى الخدمات الرعوية الهامة وذلك في دير رئيس الملائكة جبرائيل في قرية المجيدل.

آلات الأورغن في الناصرة

EB_800101_t_13
EB_800101_t_15
fr_armando_pierucci_playing_the_organ_1
IMG_0003
IMG_0004
IMG_0017
IMG_0018
IMG_0022
IMG_0028
IMG_0049
LEE_060330_ (W)
MAB_090627_3612
pipe_organ_down_stairs_2
pipe_organ_downstairs_3
pipe_organ_downstairs
pipe_organ_upstairs_1
pipe_organ_upstairs_2
pipe_organ_upstairs_4
pipe_organs_3
rieger_organ_1
rieger_organ_2

في الثامن من كانون الأول/ديسمبر ٢٠١٢، قامت الشركة النمساوية ريغر ببناء ثلاث آلات أورغن في الناصرة (يمكنكم مشاهدة فيديو تقرير عن الموضوع من خلال الرابط المرفق). تم بناء الأول في كنيسة القديس يوسف، والثاني في كنيسة البشارة السفلى أما أكبرها فقد تم بناؤه في كنيسة البشارة الرئيسية.
العازف الإيطالي باولو أوريني، الذي تم اختياره للعزف خلال الحفل الافتتاحي، قدم ملخصاً عن الآلات الثلاث وذلك في مقابلة قصيرة أجراها قبيل إحياء الحفل الموسيقي:

«أورغن كنيسة مار يوسف رائع جداً وفيه لوحة مفاتيح وأزرار تحكم مقسمة إلى سوبرانو وباس، مما يسمح للعازف بعزف معزوفة كانتابيلي بمفتاح واحد فقط.
أورغن الكنيسة السفلى، لديه لوحتي مفاتيح و١٦ زر تحكم، ولديه صوت متميز وذلك لأنه سفلي مما يسمح بتأدية موسيقى الباروك القديمة مع بعض التفاصيل المحددة.

أما الأورغن في البازيليك العليا، فهو الأكبر والأكثر سيمفونية بين الثلاثة، وهو مقسم إلى جزأين ولديه ثلاث لوحات مفاتيح فيها ٤٩ زر تحكم (أزرار تعكس في جزئها الأكبر آلات الأوركسترا السيمفونية مثل الفلوت والأوبوا والبوق): فهي آلة صوتها مرتفع جداً لأن الكنيسة العليا تحتاج إلى آلة قوية بسبب وجود القبة الضخمة وذلك لمساندة الحجاج أثناء الترنيم. الأورغن متميز جداً، متناغم بشكل جميل في هذا المكان الرائع».

روابط:
حفل افتتاح آلات الأورغن الثلاث الجديدة (٨ كانون الأول / ديسمبر ٢٠١٢)
قطعة افتتاحية (الأب أرماندو بييروتشي)
إيطالي: http://it.custodia.org/default.asp?id=4&ricerca=organi&id_n=22258
نشرة إخبارية (الأخ ريكاردو تشيرياني)
إيطالي: http://it.custodia.org/default.asp?id=4&ricerca=organi&id_n=22294
إنجليزي: http://www.custodia.org/default.asp?id=779&ricerca=organs&id_n=22322
فيديو عن الحدث:
إيطالي: http://youtu.be/Nyb-cvhKbig
إنجليزي: http://youtu.be/L8MMxM5iFb8
عربي: http://youtu.be/_K9oZXpgleg

Follows the technical description of the two Rieger organs located in the Basilica of the Annunciation of Nazareth.

Organ of the Upper Church

Grand Organo I. man. C – a3

  1. Bordone 16′
  2. Principale 8′
  3. Flauto armon. 8′
  4. Gamba 8′
  5. Bordone camino 8′
  6. Ottava 4′
  7. Flauto 4′
  8. Duodecima 2 2/3′
  9. Decimaquinta 2′
  10. Ripieno grave IV 2′
  11. Ripieno acuto III 1′
  12. Cornetto V 8′ from g0
  13. Tromba 16′
  14. Tromba 8′

Positivo II. man. C – a3

  1. Principalino 8′
  2. Bordone 8′
  3. Ottava 4′
  4. Flauto camino 4′
  5. Sesquialtera II 2 2/3′
  6. Flauto 2′
  7. Decimanona 1 1/3′
  8. Piccolo 1′
  9. Cimbalo III – IV 1′
  10. Cromorne 8′

Tremolo

Recitativo III. man. C – a3

  1. Quintatön 16′
  2. Flauto 8′
  3. Bordone 8′
  4. Viola da Gamba 8′
  5. Viola celeste 8′ from c0
  6. Ottavina 4′
  7. Flauto trav. 4′
  8. Nazardo 2 2/3′
  9. Flauto ottav. 2′
  10. Terza 1 3/5′
  11. Pienino III – V2′
  12. Bassone 16′
  13. Tromba 8′
  14. Oboe 8′
  15. Clarino 4′
  16. Campane Tubular bells g°-g²

Tremolo

Pedale C-f1

  1. Principale 16′
  2. Subbasso 16′
  3. Violon 16′
  4. Ottava 8′
  5. Violoncello 8′
  6. Bordone 8′
  7. Flauto concerto 4′
  8. Bombarda 16′
  9. Trombone 8′

Couplers: II/I, III/I, III/II, I/P, II/P, III/P

Accessories:Rieger Combination System:

10 User with

1000 Combinations each with

3 Inserts each

Archive for 250 Tracks with

250 Combinations each

4 Crescendi adjustable

Sequencer

Copy function; Repeat function, General cancel

Console: Electric

Specials: Rieger Tuning System; Rieger Replay System

Organ of the Lower Church

Grand Organo I. man. C – a3

  1. Principale 8′
  2. Viola da Gamba 8′
  3. Bordone 8′
  4. Ottava 4′
  5. Principale 2′
  6. Ripieno III 2′
  7. Tromba 8′

Positivo (expr.) II. man. C – a3

  1. Copula 8′
  2. Salicionale 8′
  3. Flauto armon. 8′
  4. Flauto 4′
  5. Sesquialtera II 2 2/3′
  6. Flauto 2′

Pedale C-f1

  1. Subbasso 16′
  2. Bordone 8′
  3. Bassone 16′

Couplers: II/I, I/P, II/P

Accessories:Rieger Combination System:

10 User with

1000 Combinations each with

3 Inserts each

Archive for 250 Tracks with

250 Combinations each

Sequencer

Copy function

Repeat function

General cancel

Console: Electric

Specials: Rieger Tuning System; Rieger Replay System


Jerusalem & Surroundings

القدس وضواحيها
خريطة القدس التي نستخدمها نحن هي التي تلك رسمها الإنجيل والحجاج خلال القرون ولا علاقة لها إطلاقاً بالوضع السياسي الراهن.
حضور حراسة الأرض المقدسة في القدس يعود إلى القرن الثالث عشر: منذ عام 1559، اتخذت الرئاسة دير المخلص مركزا لها. أما الأماكن الرئيسية التي تعنى بها الحراسة فهي:
كنيسة القيامة (الدير والكنيسة وذلك بالتوافق مع طوائف مسيحية أخرى)
كنيسة الجسمانية: (الدير وكنيسة كل الأمم وبستان الزيتون والمغارة والمنسك)
كنيسة حبس المسيح: (الدير ومزار جلد المسيح والمتحف الذي يعرض آلات الأورغن الأنبوبي منذ القرن الثالث عشر)
علية صهيون: (الدير الفرنسيسكاني)
بكاء الرب: (الدير والكنيسة على جبل الزيتون)
بيت فاجي: (المزار والدير حيث توجد أيضاً مطبعة الآباء الفرنسيسكان وحيث توجد جماعة مسيحية قوامها حوالي 60 عائلة تعيش في المجمع السكني الذي شيدته الحراسة مؤخرا)
بيت عنيا (الدير والمزار بالقرب من قبر أليعازر)
عين كارم: دير ومزار القديس يوحنا وفيه أورغن من شركة كاوراخر بني عام 1893، وبيت الضيافة الكازانوفا)
كنيسة الزيارة: (دير ومزار وأورغن من صنع كوستامانيا، ودير مار يوحنا في البرية ودير إيفين سابير)
والحراسة حاضرة أيضاً في القدس الشرقية والمناطق العربية مثل بيت حنينا وفيها رعية هامة، وحاضرة أيضاً في القدس الغربية، في القسم اليهودي من المدينة وفيه دير البريئة من الدنس والذي يعرف باسم كلية تراسنطا، وفيه مقر المركز المسيحي للإعلام والفرع المحلي مؤسسة الأرض المقدسة الفرنسيسكانية.
دير وكنيسة المخلص
دير المخلص
1 شارع القديس فرنسيس (باب الجديد)
ص.ب. 186
91001 القدس

Map of Jerusalem and Surrounding Areas
خريطة القدس وضواحيها
هاتف: +972.02- 6266.777
هاتف الحراسة: +972.02-6266.563
بريد إلكتروني: custodia@custodia.org
موقع إلكتروني: www.custodia.org
تفتح الكنيسة أبوابها من الساعة 6:30 – 8:30 ص خلال أيام الأسبوع ومن الساعة 8:00 – 12:00 ص و17:00 – 19:00 م أيام الآحاد والأعياد

نشاطات حراسة الأرض المقدسة في دير المخلص
القدس هي قلب المسيحية النابض، وكنيسة دير المخلص هي قلب حراسة الأرض المقدسة. فهنا يقيم الحارس وهنا مكاتب الكوريا للحراسة هنا العديد من النشاطات:

  • رعية اللاتين في القدس (ناشطة منذ عام 1616)
  • رهبانية الإخوة الأصاغر التي تعنى بمكتب الحجاج وتساعد في ليتورجية كنيسة القيامة
  • معهد مانيفيكات للموسيقى
  • مطبعة الآباء الفرنسيسكان
  • المكتبة الضخمة
  • معهد الدراسات اللاهوتية
  • المعهد الإكليريكي الفرنسيسكاني الدولي
  • مكتب إدارة موقع الحراسة الإلكتروني custodia.org
  • مكاتب إدارة مجلة الأرض المقدسة الفرنسية والسلام والخير العربية
  • متحف الأرض المقدسة الذي سيتم افتتاحه قريباً
  • مهرجان الأرض المقدس للأورغن
  • قسم الخدمات التقنية
  • متجر للتذكارات الروحية وغيرها من النشاطات

بالقرب من الدير يوجد بيت الضيافة الكازانوفا، ومركز الاستعلامات المسيحي وكلية تراسنطا للبنين ومدرسة تراسنطا للبنات.

كنيسة المخلص الرعوية
تقع كنيسة المخلص داخل أسوار البلدة القديمة، خلف الباب الجديد ويمكن مشاهدتها من كل مكان في القدس وذلك بفضل برج الأجراس الجميلاقتنت رهبانية الإخوة الأصاغر لحراسة الأرض المقدسة دير المخلص عام ١٥٥٩ وذلك بعد أن أبعدوا عن ديرهم الأساسي في جبل صهيون. بكلمات أخرى، العلية المقدسة، التي استقروا فيها منذ عام ١٣٣٥، والتي كانوا قد اقتنوها من سلطان مصر (الوثائق الأصلية لعملية البيع لا تزال محفوظة). وحيث أنه لم يعد من الممكن الاحتفال بالقداس الإلهي والصلاة في العلية (وهي مشكلة لم يتم حلها إلى اليوم وهي سبب التوتر مع الجماعات اليهودية)، أصدر البابا بيوس السادس وثيقة “بمشيئة الرحمة الإلهية” في السابع عشر من تموز/يوليو ١٥٦١ ونقل إلى كنيسة دير المخلص كل الغفرانات التي كان خصصها لكنيسة العلية: وتم تأكيد ذلك عام ١٨٨٥ من قبل البابا ليون الثالث عشر بمناسبة ترميم الكنيسة وتكريسها. حارس الأرض المقدسة، والذي يحمل أيضاً لقب “حارس جبل صهيون” – يحتفل هنا بالقداس الحبري سنوياً يومي خميس الأسرار وأحد العنصرة على أمل أن يأتي الوقت الذي تتاح فيه الفرصة للاحتفال مجدداً في العلية بشكل دائم بإذن الله.

أورغن كنيسة دير المخلص
St Saviour Organ Info

IMG_0068
IMG_0070
IMG_0072
st_saviour_apse_1
st_saviour_apse_crucifix
st_saviour_cole_1
st_saviour_hands_keyboard
st_saviour_keyboard_1
st_saviour_keyboard_3
st_saviour_keyboard_4
st_saviour_keyboard_5
st_saviour_keyboard_tannoia
st_saviour_knobs_1
st_saviour_navel_1
st_saviour_navel_3
st_saviour_navel_from_apse_1
st_saviour_pedals_score1
st_saviour_pierucci_1
st_saviour_pipes_1
st_saviour_pipes_2
st_saviour_pipes_3

أورغن كنيسة دير المخلص
تم بناء أورغن في كنيسة المخلص منذ العام ١٦٣٠، وهو أحد اثنين أمكن سماع صوتهما في القدس طيلة ثلاثة قرون، أما الثاني فتم بناؤه في كنيسة القيامة. (لمزيد من التفاصيل راجع كتاب “كنيسة دير المخلص للأب ميتوديو برلك، مطبعة الآباء الفرنسيسكان، ١٩٨٥).

تم بناء الكنيسة الجديدة عام ١٨٨٥ وتم تزويدها بأورغن جديد. مع مرّ السنين، خضع الأورغن لعدة تدخلات. فقد بدأ كأورغن بنظام تحكم ميكانيكي بنته شركة لوكاتيللي من ميلان. فيما بعد، قامت شركة فيجيتسي بوسّي الناشطة في لومبارديا وبيمونت بتجهيز الأورغن بنظام نقل هوائي. بعد عام ١٩٦٠، بنت شركة تامبوريني للأورغن من جينوى ثلاث لوحات مفاتيح وأدخلت نظام النقل الإلكتروني. في القوت عينه، قام مشغل الأورغن التابع للحراسة بإضافة جسم جديد من الأنابيب باستخدام أدوات من أزمنة ومدارس مختلفة وتم نصبها في أماكن بعيدة عن الجسم الرئيسي للأورغن. أسوأ الأمور كان أنه مع مرض ووفاة الأب ديلفينو فيرنانديز تابودا، رئيس مشغل الأورغن في الحراسة، كان الأورغن قد بلغ مرحلة لم يعد ينفع فيها التصليح والترميم وأي عملية من هذا النوع باتت باهظة الثمن، كما أن ضياع الهوية الأساسية للأورغن مع كل الإضافات التي تعرض لها على مدار السنين كانت قضية ينبغي التعامل معها بكل جدية.

وعليه، تم اتخاذ القرار ببناء أورغن جديد. الأب بييرباتيستا بيتسابالا، والذي شغل حتى العام الماضي ٢٠١٦ منصب حارس الأرض المقدسة ورئيس مهرجان الأورغن في الأرض المقدسة، شارك هذه المعلومات التي ذكرناها أعلاه في كتيب نشره بمناسبة الافتتاح، وتذكر بكل امتنان وعطف كيف أنه توجه إلى الأب ستانيزلاو بيرتانيولي، مفوض الأرض المقدسة في النمسا، والذي كان قد ساعد عام ١٩٨٢ في إيجاد التمويل اللازم والمصادر الضرورية للأورغن الجديد في كنيسة القيامة، وقام في السنوات التالية بمواصلة العمل مع أورغن بيت لحم الذي بني عام ٢٠٠٢، وآلات الأورغن الثلاثة في الناصرة التي تم تدشينها عام ٢٠١٢ ومؤخراً الأورغن الجديد في هيكل المجدلية لجوقة كنيسة القيامة (حيث قامت ببناء هذه الآلات جميعها الشركة النمساوية ريغر).

تم الانتهاء من بناء الأورغن عام ٢٠٠٧ وتم تدشينه في سلسلة من الحفلات الموسيقية عام ٢٠٠٨. نظم الحفلات معهد المانيفيكات للموسيقى في القدس بمشاركة عازفي الأورغن التالية أسماءهم: إنريكو زانوفيللو (الحفل الافتتاحي في ٦ نيسان/أبريل)، الأب أرماندو بييروتشي (عازف الأورغن الرئيسي في كنيسة القيامة ودير المخلص ومؤسس معهد المانيفيكات للموسيقى)، بييرلويجي كومبارين ولورينزو سينيوريني. وقد شارك في الأداء خلال الحفلات الموسيقية كل من جوقة الحراسة وجوقة الياسمين التابعة لمعهد المانيفيكات بقيادة السيدة هانية سوداح صبارة وآن لورونت (العازف الثاني في كنيسة القيامة) والفرقة النحاسية لمعهد فيشينسا. ومنذ ذلك الحين، خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر من كل عام يتم تنظيم مهرجان لموسيقى الأورغن.
تم تصميم أورغن شركة ريغر في دير المخلص على يد الأب أرماندو بييروتشي ورئيس شركة وينديلين إيبيرلي المصنعة، كما ورد في الكلمة الافتتاحية للكتيب:

«بعد مداولات ونقاشات مع الأب أرماندو بييروتشي، اتخذ القرار ببناء هذا الأورغن من لوحتي مفاتيح. واحدة إلكترونية تستبدل لوحة المفاتيح الحالية حيث كانت المساحة المطلوبة لها متوفرة. تعمل اللوحتان بنظامين مختلفين: واحد إلكتروني والثاني ميكانيكي. النظام الميكانيكي هام جداً للعازف لأن الموسيقى يمكن أن تتطور في تناغم مميز مع الآلة وذلك بحسب حساسية يد العازف. مما يتيح للعازف التعبير أكثر بسبب التواصل المباشر بين الأصابع والصمامات وبالتالي يمكنه تعديل كمية ضخ الهواء بالنسبة لسرعة فتحة الصمامات. النظام الإلكتروني مطلوب لأن لوحة المفاتيح الثانية تقع في الطابق السفلي خلف الحنية.

روابط مختلفة:
يمكن الحصول على معلومات إضافية حول أورغن كنيسة دير المخلص بالضغط على أحد الروابط أدناه:
صفحة الأورغن:

The Organ Page
http://www.organcompendium.info/organi/euro25.html (in Italian)

جمعية الأورغن الإسرائيلية:http://organ.org.il/pws/page!6285 (in English)
فيديو تدشين الأورغن في ٦ نيسان/أبيرل ٢٠٠٨) بالإيطالية:
https://www.youtube.com/watch?v=nbxGxUieK1U


Bethlehem

بيت لحم – دير الآباء الفرنسيسكان
القديسة كاترينا – “كنيسة المهد”
ص.ب. ٤٥، بيت لحم
السلطة الفلسطينية
تلفون: +970.02.274.24.25
Betlehem map
الموقع الإلكتروني: http://www.bethlehem.custodia.org

نشاطات حراسة الأرض المقدسة في الأراضي الفلسطينية

نشاطات حراسة الأرض المقدسة في الأراضي الفلسطينية (باستثناء القدس ومحيطها والتي تم تخصيص قسم خاص لها) تتركز تحديداً في مدينتين عريقتين تاريخيتين، ومن بين أهم المدن الواقعة تحت السيطرة الإدارية للسلطة الفلسطينية، وهما: أريحا وبيت لحم.
أريحا هي أقدم مدينة محصنة في العالم، يعود تاريخها إلى ثمانية أو تسعة آلاف عام خلت: على مدار تاريخها الطويل شهدت المدينة فترات من الازدهار وغيرها من الدمار الشامل.
خلال فترة الانتداب البريطاني (١٩٢٠-١٩٤٨) ساهم الإخوة الأصاغر في ولادة هذه الواحة الواقعة في جزء من غور الأردن يتقاطع مع صحراء اليهودية، وذلك بإدخالهم زراعة النباتات مثل البابايا والجريب فروت.
في أريحا، حيث شفى يسوع برتلماوس الأعمى وردّ زكى العشار، تشرف الحراسة على رعية الراعي الصالح للكاثوليك التي تتألف من ٢٠٠ مؤمن وتدير مدرسة تراسنطا التي ترتادها أغلبية من الطلاب المسلمين. قرب أريحا، على ضفاف نهر الأردن، تترأس حراسة الأرض المقدسة زيارة الحج إلى موقع عماد يسوع: ويشكل التطواف بهذه المناسبة ثاني أكبر تطواف علني مسيحي في الشرق الأوسط بعد دورة أحد الشعانين في القدس.

في بيت لحم ومحيطها، تهتم حراسة الأرض المقدسة بمجمع المباني الذي يتألف من دير وكنيسة القديسة كاترينا على يمين كنيسة المهد، حيث يشرف الفرنسيسكان على الاحتفالات بالطقوس اللاتينية في المغارة التي فيها ولد يسوع. يمكن للحجاج النزول في بيت الضيافة الكازانوفا، وهو فندق للحجاج يقع داخل المجمع وله قسم آخر مجاور له مباشرة. كما وتوجد أيضاً مزارات أخرى يرتادها الحجاج وهي مغارة الحليب وحقل الرعاة.

مساهمات الفرنسيسكان المقيمين في المدينة تتخذ عدّة أوجه متنوعة. منها النشاطات التي تستهدف المدينة مباشرة وهي: الرعية والمدارس ومركز العمل الكاثوليكي ومكتب الخدمات الاجتماعية. وهناك نشاطات أخرى مرتبطة بحراسة الأرض المقدسة ومنها الجمعية الأنطونية. وأخيراً، نجد أيضاً عدة مراكز انطلقت تحديداً من الحضور الفرنسيسكاني في المدينة، هذه المراكز تشرف عليها رهبانيات تعمل جنباً إلى جنب مع الفرنسيسكان.

علامة على التزامها وعلى أهمية عملها في حقل التعليم في المدينة، أصبحت حراسة الأرض المقدسة شريكاً مساهماً في جامعة بيت لحم وذلك في اتفاقية خاصة تم توقيعها عام ٢٠١٣ (بموجب هذه الاتفاقية تتقاسم وتتشارك الحراسة والجامعة ملكية جامعة بيت لحم).

جدير بالاهتمام الإشارة إلى أنّ جميع الخدمات التي تقدمها الحراسة تخدم السكان جميعاً دون تمييز في المعتقد أو في الدين

كنيسة المهد في بيت لحم

وفقا للتقاليد، مغارة المهد هي المكان الذي فيه ولد المسيح من مريم العذراء. فوق هذه المغارة، تم بناء كنيسة تتشكل من صحن واحد وأربعة أروقة يمكن الوصول إليها عبر مدخل متواضع.

يتشارك الفرنسيسكان حق الاحتفال بالقداس الإلهي والصلاة في المغارة مع الأرمن واليونان الأرثوذكس. لحسن الحظ، تصادف احتفالات عيد الميلاد عند الطوائف الثلاث، في تواريخ مختلفة، مما يمكن الجميع من الاحتفال بميلاد المخلص بأجواء احتفالية تتميز بالهدوء. في 24 كانون الأول / ديسمبر، يحتفل البطريرك اللاتيني بقداس عشية عيد الميلاد في كنيسة سانت كاترين الفرنسيسكانية المجاورة. تتجاوز أهمية القداس عشية عيد الميلاد في بيت لحم الاحتفال الليتورجي لمسيحيي الطقس اللاتيني: فهي تمثل الحدث الاجتماعي الرئيسي الأهم في فلسطين والذي يتم بث مجرياته في سائر أنحاء العالم، وذلك بحضور رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية.

أورغن كنيسة القديسة كاترينا في بيت لحم

bethlehem_pierucci_1
bethlehem_pierucci_christmas_night
bethlehem_pipes_1
bethlehem_pipes_2
IMG_0003
IMG_0006
IMG_0007
IMG_0008
IMG_0009
IMG_0010
IMG_0011
IMG_0018
nativity_scene

عام ٢٠٠٢، خلال عملية بناء الأورغن في المدينة، أصبح أورغن كنيسة القديسة كارتينا نوعاً ما “شهيداً” للنزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك حين أصبحت كنيسة المهد ودير الفرنسيسكان المجاور لها ملجأ لأحد طرفي النزاع وخضعت للحصار على يد الطرف الثاني. أصبح الأورغن “شهيداً” بالمعنى الأصلي للكلمة، أي شاهداً على الأحداث المؤلمة في تلك المحنة.

نجد تفاصيل مجريات الأمور وتطوراتها في مقالة نشرتها مجلة الأرض المقدسة عام ٢٠٠٤ باللغة الإيطالية حملت توقيع كل من الأب أرماندو بييروتشي والأب جوج لويت الذي كان حاضراً عندما وقعت هذه الأحداث.

“انطلقت أعمال بناء الأورغن في شهر آذار/مارس عام ٢٠٠٢ واستمرت حتى بداية نيسان/أبريل عندما وقعت الكنيسة تحت حصار دام ٣٩ يوماً: الفلسطينيون في الداخل والإسرائيليون في الخارج. وقد لاقى بعض الفلسطينيين حتفهم هناك وعانى غيرهم من الأمراض، واحترقت قاعة الرعية بالكامل خلال هجوم ليلي. وماذا عن أنابيب الأورغن المخزنة هناك؟ لقد احترقت الخشبية منها بالكامل أما المعدنية فذابت. لحسن الحظ، كانت بعض الأنابيب قد سبق وتم استبدالها في الكنيسة. في شهر حزيران/يونيو ٢٠٠٢، عاد صناع الأورغن النمساويين لإصلاح المواد التي تم إنقاذها من الحصار. واستمر العمل إلى شهر كانون الثاني/نوفمبر، عندما تم إصلاح ما خرب من أنابيب وإتمام أعمال بناء الأورغن ليصدح أخيراً صوته ويملأ الكنيسة ببهائه.
وقد أورد المقالة المذكورة تفصيلا دقيقا لمواصفات الأورغن التقنية.

«في المرحلة الأولى من المشروع، قام مهندسو شركة “ريجر” بزيارة بيت لحم عدة مرات لدراسة الموقع الأفضل لتركيب الأنابيب. وقد وجدوا أن الحل يكمن في توزيع الأنابيب على قسمين: الأورغن الإيجابي وضع في الحنية تحت الزجاج الملون الذي يمثل لوحة الميلاد؛ وكل شيء آخر يوضع في الشرفة (اللوج) التي فوق الباب. أما مشروع الصوت فقد أشرف على إدارته عازفو الأورغن الرئيسيون في كنيسة القيامة وفي بيت لحم وهم الأب أرماندو بييروتشي والأب جورج لويت؛ فقد عملا مع مدير شركة “ريجر”، الدكتور كريستوف غلاتر-غوتز. كان الهدف هو عدم إهمال أي من عناصر الأورغن القديم العزيزة على قلوب الجميع ومنها مزامير الرعاة ونشيد الملائكة وأجراس الطفولة ولربما أيضاً أجراس سانتاكلوز. ولكن فوق هذا كله، أرادوا صنع آلة أورغن تمتلك القدرة على عزف أكبر قدر ممكن من موسيقى الأورغن وذلك من خلال الأصوات المختلفة وعددها ٥٣ ومجموعة ضخمة من الأنابيب بلغ عددها ٣٤٤٣ أنبوبا».

Technical description

General Console

Grand Organo I. Manual C – g3

  1. Bordone 16′
  2. Principale 8′
  3. Bordone 8′
  4. Flauto armon. 8′
  5. Voce Umana 8′
  6. Ottava 4‘
  7. Flauto 4′
  8. Duodecima 2 2/3′
  9. Decimaquinta 2′
  10. Ripieno IV 2′
  11. Cornetto V 8′
  12. Tromba 16′
  13. Tromba 8′
  14. Tromba 4′

 

Positivo II Manual C – g3

See specification below

Recit III. Manual C – g3

  1. Bordone 8′
  2. Gamba 8′
  3. Voce celeste 8′
  4. Principale 4′
  5. Flauto ottav. 4′
  6. Duodecima 2 2/3′
  7. Ottavino 2′
  8. Piccolo 1′
  9. Ripieno V 2′
  10. Cornetto V 8′
  11. Tromba arm. 8′
  12. Oboe 8′
  13. Clarino 4′
  14. Voix humaine 8′

Tremolo

Pedale C – f1

  1. Contrabasso 16′
  2. Subbasso 16′
  3. Quinta 10 2/3′
  4. Violoncello 8′
  5. Flauto 8′
  6. Flauto 4′
  7. Bombarda 16′
  8. Tromba 8′
  9. Tromba 4′

Couplers:

II/I

III/I

III/II

I/P

II/P

III/P

Playing aids:

768 Combinations

Sequencer

General cancel

Magnetic card capture system

Additional

Campane (Tubular bells) g0 – g2

Campanelli (Hand bells) c0 – f2

Usignoli (Nightingale)

Specification – Postiv Organ

Positivo Manual C – g3

  1. Principale 8′
  2. Bordone 8′
  3. Salicionale 8′
  4. Ottava 4′
  5. Flauto 4′
  6. Duodecima 2 2/3′
  7. Decimaquinta 2′
  8. Decimanona 1 1/3′
  9. Piccolo 1′
  10. Ripieno V 1′
  11. Tromba 8′
  12. Cromorne 8′

Tremolo

Pedale C – f1

  1. Subbasso 16′
  2. Principale 8′
  3. Ottava 4′

Coupler:
I/P

Soundcloud:

https://soundcloud.com/terrasanctaorganfestival/bethlehem_st-catherine-by-fr-george-lewett

Bibliography:

Christoph Glatter-Götz, “Die neue Rieger-Orgel der Kirche St. Caterina (Geburtskirche) in Bethlehem” in Ars Organi, Heft 3, p. 172, September 2002.

Armando Pierucci, George Lewett, “Il nuovo organo per Betlemme. Ha 3443 canne e va canonizzato” in La Terra Santa, III-2004, Franciscan Printing Press, Jerusalem, 2004.

Sabin and Gerard Levi, Organ culture in Israel and Palestine, (2005), Lexington KY, 2011.


Emmaus El-Qubeibeh

Convent & Sanctuary of Emmaus El-Qubeibeh

Emmaus

تراسنطا
القبيبة
الأراضي الفلسطينية
هاتف: +970.2247.36.12
الراهبات: +970.2247.36.13
الفاكس: +970.2247.36.14
الموقع الإلكتروني: http://it.custodia.org/default.asp?id=1761
ساعات الزيارة:
الصيف 8:00-12:00 و 14:00-18:00
الشتاء: 8:00-12:00 و 14:00-15:00

نشاطات حراسة الأرض المقدسة في عمواس

من حيث الموقع، القبيبة هي من أجمل الأماكن وأنقاها في فلسطين، تقع على ارتفاع 780 متراً فوق سطح البحر بين التلال وبساتين الزيتون.

هنا يروي الإنجيل إحدى أجمل رواياته الغنية بالمعاني والخلاص الروحاني: رواية “تلميذي عمواس” (لو 24:13-35). تفيد التقاليد أن قرية عمواس التي تقع حوالي 11 كيلومتراً شمال غرب القدس، هي عمواس المذكورة في الإنجيل لأنها تتوافق مع المسافة المشار إليها في النص. وهذا الموقع عزيز على قلب حراسة الأرض المقدسة بصورة خاصة لأنها نالته هدية عام 1861: حيث بنت هناك معهداً إكليريكياً (هو الآن مغلق). وهنا لجأ الرهبان الإيطاليون خلال الحرب العالمية الثانية. وبما أن رهبان الأرض المقدسة لديهم شغف خاص ونزعة مهنية تجاه الآثار، خلال فترة إقامتهم هناك، باشروا أعمال الحفريات وعثروا على “آثار مستوطنة أقامت هناك منذ الحقبة الهلينية وحتى الإمبراطورية البيزنطية، ثم مجدداً منذ زمن المخلص، ومنازل قبل فترة الصليبيين ومجمعات تذكارية جميلة خلال الفترة الصليبية، هي من أكثر الأمثلة تميزا للمستعمرات الصليبية في فلسطين” (الأب بلارمينو باغاتي).

اليوم، عدد سكان قرية عمواس حوالي 3 آلاف نسمة وتقع في أراضي السلطة الفلسطينية، جزءا من محافظة القدس/أبو ديس. بسبب عدم الاستقرار السياسي في المنطقة، فإن الطرق ومعابر الدخول إلى المنطقة تتغير من عام لآخر مما يؤثر على عزلة المكان والدير والمزار الذي كان الماضي القريب محطة هامة في رحلات الحجاج إلى الأرض المقدسة. لهذا السبب رغبنا في وضع عمواس القبيبة على برنامج مهرجان الأروغن في الأرض المقدسة منذ انطلاقته، ليكون علامة تضامن مع الرهبان والراهبات الذين يعيشون هناك ولتذكير الجميع بجمال المكان وكرامته. تتألف الجماعة المسيحية في عمواس من عائلة واحدة فقط، والإخوة الأصاغر رهبان حراسة الأرض المقدسة، وراهبات القديس شارل دي فوكو والراهبات المخلصيات ومرسلات التعليم المسيحي، ويبلغ تعدادهم حوالي 20 شخصاً من مختلف البلدان (فلسطين وألمانيا والنمسا وسويسرا وبولندا والمكسيك والفلبين وسري لانكا وسوريا وفرنسا).

دير ومزار عمواس
شير التقاليد إلى أن المزار يحتفظ بآثار بيت كليوبا، التلميذ الذي استضاف يسوع القائم من الموت ليلة الفصح. تم تحسين ملامح المزار من الداخل بمرمر ملون وزجاج ملون جميل قامت ببنائه شركة باير-زيلير من موناكو. لوحة الفنان جوزيف باك وعدة لوحات أخرى وضعت خلف المذبح تذكر الزائر بالقصة الإنجيلية.

بنيت الكنيسة الحالية فوق آثار من المزار القديم وتم تكريسها عام 1902 على يد كردينال ميلان أندريا كارلو فيراري، وهو أول كردينال إيطالي يتوجه في زيارة حج إلى الأرض المقدسة ويترأس مجموعة من الحجاج قوامها 210 حاجا. مثل هذا العدد يتوافد على الكنيسة صباح يوم إثنين الفصح عندما يتوجه حارس الأرض المقدسة إلى هناك في زيارة حج رسمية يرافقه الرهبان وأبناء رعية القدس. في نهاية القداس الحبري، يقوم الحارس بتوزيع الخبز المكرس على جماعة المؤمنين في ذكرى الخبز المقدس الذي كسره يسوع بحسب الرواية الإنجيلية.

أما بقية أيام السنة، فيسيطر الصمت على المزار: ولكن هذا يصب في مصلحة أولئك الذين يقصدون المكان للرياضات الروحية. يبقي الفرنسيسكان المكان مفتوحاً رغم قلة الحجاج، يساعدهم في العناية بالمكان راهبات التعليم المسيحي اللواتي يدرن هناك روضة أطفال. العلاقة مع السكان طيبة يساهم في ذلك إلمام الرهبان باللغة العربية: فرغم أن السكان كلهم مسلمون لكن العائلات ترسل أطفالها للروضة التي تشرف عليها الراهبات بينما يلعب الفتيان كرة القدم في ملعب الدير.

أورغن كنيسة عمواس

emmaus_church_interior
emmaus_external_shot_1
emmaus_organ_1
emmaus_organ_2
emmaus_organ_3
emmaus_valley
window

قامت شركة إينزولي الإيطالية ببناء الأورغن في عمواس عام 1994. وقد تم إعداد لوحة صغيرة لتكريم المانحين:
“نترنم بتسبيح المسيح، منحت مريم بيرتيلا وغيرها من المتبرعين لمزار عمواس وذلك بفضل اهتمام الأخ يوسف تشيستيرنينو”.
يبلغ ارتفاع الأورغن 310 سنتيمترات وعمقه 66 سم وعرضه 183 سم.

POSITIVE ORGAN

Mechanical action organ.

Keyboard 54 keys (C1 – F5) with diatonic keys in boxwood and chromatic keys in ebony.

Pedal board: lectern style with 13 pedals (C1 – C2) constantly linked to the keyboard

SPECIFICATIONS

Principale 8’ Bassi
Principale 8’ Soprani
Ottava Bassi 4’
Ottava Soprani 4’
Quintadecima Bassi 2’
Quintadecima Soprani 2’
Decimanona 1’1/3
Vigesimaseconda 1’
Flauto in XII Soprani 2’2/3

Tremolo
Keys dividing Bass and Treble (Bassi / Soprani): B2 – C3